%43 من ضحايا الجرائم الإلكترونية.. شركات صغيرة

فى: الأحد - أكتوبر 13, 2019      Print

قال مدير المبيعات والتسويق في «بي اونلاين» الشيخ مبارك الصباح إن نتائج تقرير «تحقيقات فيرايزون لعام 2019»، أظهرت أن 43 في المئة من ضحايا الجرائم الإلكترونية من الشركات الصغيرة، وتليها 16 في المئة من مؤسسات القطاع العام، و15 في المئة من مؤسسات الرعاية الصحية، و10 في المئة من الشركات المالية.وأضاف أن شركتي «بي أونلاين» الكويتية، و«فيرايزون» الأميركية ستدشنان فعاليات مؤتمر الأمن السيبراني 2019، والذي تبدأ فعالياته صباح اليوم الأحد في فندق فورسيزونز الكويت، بحضور رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاتصالات سالم الأذينة، لتسليط الضوء على تحديات الأمن السيبراني من خلال نخبة من المتخصصين العالميين. ولفتت إدارة شركة بي أونلاين إلى أن أهمية المؤتمر تأتي في ظل ما يشهده قطاع الأمن السيبراني من تحديات متجددة، خصوصاً أن الجرائم الإلكترونية باتت مختلفة الطرق، وتستهدف اختراق الأنظمة الداخلية للشركات، أظهرها تقرير «تحقيقات فيرايزون»، إذ تتعرض الشركات بنسبة 52 في المئة إلى عمليات قرصنة، و33 في المئة إلى هجمات اجتماعية، و28 في المئة إلى برمجيات خبيثة، و16 في المئة تتعرض إلى سوء الاستخدام من جانب المنظمة، بينما تجري عمليات الاختراق بشكل شائع من قبل الغرباء الذين يشكّلون 69 في المئة من التهديدات. وتظهر النتائج أن المديرين التنفيذيين في الشركات هم الأكثر استهدافاً للهجمات الاجتماعية باثني عشر ضعفاً، في حين أنهم أكثر عرضة للاختراقات الاجتماعية بتسعة أضعاف، وذلك مقارنة بالسنوات الماضية. وأضاف الصباح: «بينما تتطوّر أنواع التهديدات الأمنية والمسؤولون عنها، فنحن من ناحية مقدمي خدمات تكنولوجيا المعلومات، قمنا بتطوير أدوات قوية لاستخدامها ضد الاختراقات والمخاطر، وهنا نشدّد على أن أهم طريقة للدفاع عن الأنظمة الإلكترونية لأي مؤسسة هي المعرفة، لهذا السبب ندعو الشركات في الكويت إلى الانضمام إلينا والتعرّف على المزيد من أحدث ما توصلت إليه الابتكارات اليوم». ويركز المؤتمرعلى الكشف عن التحديات التي تواجهها المؤسسات والشركات في جميع أنحاء العالم في مجال الأمن السيبراني، وكذلك الاستراتيجيات والحلول التي يجري تطويرها وتطبيقها في صناعة تكنولوجيا المعلومات للأمن السيبراني للتصدّي لهذه المخاطر. بدوره، قال المدير الإداري لخدمات الأمن العالمي في شركة «فيرايزون» جيمي نيلسون إن المؤسسات تحتاج اليوم إلى أكثر من مجرّد نظام أمن رقمي، فهي تحتاج إلى نظام أمني مرن يستجيب ويتصدى لأنواع وطرق عمل التهديدات الإلكترونية التي تتغير وتتطوّر باستمرار. يهدف مؤتمر ومعرض الأمن السيبراني لعام 2019 إلى تزويد المؤسسات والشركات الكويتية بمعلومات محورية عن كيفية اكتشاف التهديدات السيبرانية والدفاع عن أنظمتها والرد عليها، من خلال المراقبة والبحث والتحاليل واختبار الاختراق والفريق الأحمر وإدارة الثغرات الأمنية.

القبس





أخبار ذات صلة

تصفح مجلة الغرفة إلكترونيا

تغريدات


الإعلانات