غرفة الفجيرة تشارك في أعمال القمة الرابعة لمبادرة الحزام والطريق في هونغ كونغ

فى: الأربعاء - سبتمبر 11, 2019      Print

تشارك غرفة تجارة وصناعة الفجيرة في القمة الرابعة لمبادرة الحزام والطريق التي تبدأ أعمالها في هونغ كونغ اليوم، وتستمر يومين بحضور وفود حكومية من 80 دولة. ويضم وفد الغرفة سعادة أحمد سلطان الحنطوبي النائب الثاني لرئيس مجلس إدارة الغرفة رئيس الوفد وسعادة سيف علي سيف العطر عضو مجلس إدارة الغرفة وسعادةسلطان جميع الهنداسي المدير العام لغرفة تجارة وصناعة الفجيرة.

وعلى هامش المشاركة في القمة أكد الحنطوبي أن مشاركة وفد الدولة في أعمال قمة الحزام والطريق يعطي دلالة واضحة على الاهتمام الحكومي والخاص في دولة الإمارات، بدعم رؤى ومشاريع مبادرة الحزام والطريق، وينعكس ذلك من خلال المشاركة المكثفة للشركات الإماراتية في القمة، مشيراً إلى أن هذا التعاون الوثيق مرشح لمزيد من النمو، مع درجة الثقة العالية لدى القيادتين بأن ما هو مرصود لهذه الشراكة في تصنيع المستقبل، خصوصا بعد الزيارة الأخيرة لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، إلى الصين وتحقيق نقلة نوعية جديدة في حجم الشراكة والتكامل مع هذا العملاق الآسيوي، الذي يعتبر اليوم أكبر القوى الصاعدة في العالم.

وقال أن دولة الإمارات العربية المتحدة تتمتع بعلاقات قوية مع الصين وهونج كونج، في ظل الرغبة المشتركة لحكومتي الجانبين والجهود المتواصلة للعمل معاً من أجل تحقيق المنفعة المتبادلة للشعبين الصديقين، مشيراً إلى أن حجم التبادل التجاري بين الجانبين يشهد نمواً متواصلاً، إذ تعد الإمارات أكبر شريك تجاري لهونج كونج في منطقة الشرق الأوسط، فيما تمر عبر الدولة نحو 60% من الصادرات الصينية إلى المنطقة.

وأوضح الحنطوبي أن مشاركة وفد غرفة الفجيرة ضمن وفد الدولة في القمة يأتي بهدف الترويج للاستثمار بالإمارة حيث تخطو إمارة الفجيرة خطوات سريعة نحو التطور الاقتصادي الشامل، وباتت محط أنظار العالم في المجالات الاقتصادية كافة، لاسيما قطاع تخزين النفط ومشتقاته. بناء على موقعها الاستراتيجي على المحيط الهندي .

حيث تعتبر إمارة الفجيرة الأولى عالمياً في تخزين النفط بطاقة إجمالية تصل إلى 42 مليون برميل، ما سيكون سبباً مباشراً في انتعاش الاقتصاد الإقليمي، ورفده بالكثير من المقومات الاقتصادية الجديدة التي توفر مئات الوظائف، وتشييد الكثير من البنايات، وتفتح أسواق تجارية جديدة في مجال تخزين وتصدير النفط الخام.





أخبار ذات صلة

تصفح مجلة الغرفة إلكترونيا

تغريدات


الإعلانات