رئيس غرفة الفجيرة إطلاق مكتب أبوظبي للصادرات «أدكس» داعم للصادرات الوطنية

فى: الثلاثاء - سبتمبر 10, 2019      Print

أعربت غرفة تجارة وصناعة الفجيرة عن تفاؤلها بإطلاق مكتب أبوظبي للصادرات «أدكس» تحت مظلة صندوق أبوظبي للتنمية، مؤكدةً أن تواجد الصندوق في معظم دول العالم وعلاقاته الوطيدة بالشركات والمستوردين، ستكون محطة بارزة في نجاح عمل المكتب، كأول منصة تعنى بتمويل الصادرات الوطنية في دولة الإمارات.

وكان دلك على هامش حضور الشيخ سعيد سرور سيف الشرقي رئيس مجلس أدارة غرفة تجارة وصناعة الفجيرة امس حفل الاطلاق الذي أقيم تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، رئيس مجلس إدارة صندوق أبوظبي للتنمية، حيث أطلق سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي «مكتب أبوظبي للصادرات» التابع لصندوق أبوظبي للتنمية.وبحضور عدد من المسؤولين ورجال الاقتصاد والأعمال والمستثمرين من مختلف إمارات الدولة.اضافة لوفد غرفة تجارة وصناعة الفجيرة برئاسة الشيخ سعيد سرور سيف الشرقي رئيس مجلس أدارة غرفة تجارة وصناعة الفجيرة وسعادة خميس الرولي امين سر مجلس الغرفة

وقال الشرقي :إن مكتب أبوظبي للصادرات جاء متماشياً مع الرؤية الحكيمة للقيادة الرشيدة في دعم المنتج الصناعي الوطني، بهدف زيادة القدرة التنافسية للمنتج الصناعي الإماراتي في الأسواق العالمية، خصوصاً المنتجات، والذي تصل فيه نسبة المكون المحلي إلى 15%،مؤكداً أن المكتب سيكون منصة مثالية لدعم المنتجين الصناعيين الذين ما زالوا يبحثون عن أسواق جديدة لمنتجاتهم.

وأضاف الشرقي :أن إطلاق مثل هذه المبادرات والفعاليات الداعمة للقطاع الصناعي والخدمي بالدولة، جاء ليؤكد الرؤية الحكيمة للقيادة الرشيدة التي تدعم باستمرار تواجد المنتج صناعي الإماراتي بالأسواق العالمية، منوهاً بأن توافر العديد من أدوات التمويل التي يوفرها المكتب يسهم في توسيع قائمة المستوردين للمنتج الوطني، ليشمل دولاً وأسواقاً جديدةً غير تقليدية.

ولفت أن مثل هذه المنصات والنوافذ، تعد من المبادرات التي تتوافق مع الممارسات العالمية في دعم التصدير الصناعي والخدمي في معظم دول العالم التي حققت طفرة في الصادرات، خصوصاً دول شرق آسيا والصين، مؤكداً أن دعم التصدير من خلال تقديم تسهيلات ائتمانية للمستوردين أصبحت من المبادرات غير التقليدية التي تلجأ إليها الحكومات لدعم تنافسية المنتج الوطني.

واختتم الشرقي :إن مظلة صندوق أبوظبي للتنمية، ستكون داعماً رئيساً لأعمال مكتب الصادرات، نظراً لتواجد الصندوق في معظم دول العالم وعلاقاته الوطيدة بالشركات والمستوردين، مؤكداً أن مشاريع صغار المنتجين ستكون المستفيد الأول من مثل هذه المنصة التمويلية الجديدة.





أخبار ذات صلة

Horizontal Ad

تغريدات


الإعلانات