روبوت قاضي المستقبل .. هل نثق به؟

فى: الجمعة - فبراير 01, 2019      Print

في خطوة استثنائية خطاها الاتحاد الأوروبي باتجاه معالجة آفة موجودة في غالبية المرافق القضائية بالعالم، وهي الفساد، أقر ميثاقا يسمح باستخدام الروبوت القضائي بدلاً من القاضي البشري.

وأقر مجلس النواب الأوروبي أول ميثاق رسمي لبدء استخدام الذكاء الاصطناعي في بعض الإجراءات القضائية في دول الاتحاد.

ووفقا لما ورد في بيان أصدره المجلس، ونشرته “اورو نيوز” ، تؤدي التكنولوجيا المتطورة الدور الكبير في تعزيز العدل وتحليل المعلومات وتسهيل اتخاذ القرارات القضائية.

ويمكن توظيف خوارزميات الذكاء الاصطناعي في تحديد خطورة الأشخاص والمتهمين في المحاكم، من خلال قدرتها على تحليل نوع القرارات التي يتخذها شخص ما، واستنتاج مدى احتمال “انحرافه” في المجتمع.

وفي تعليقها على الخبر، حذَّرت رئيسة وحدة الإصلاح القضائي في المجلس الأوروبي، كليمينتينا باربارو، من أن الذكاء الاصطناعي قد يزيد من التحيُّز في بعض القضايا، ما يجعل إحقاق العدل مهمة أكثر صعوبة.

وبررت باربارو تحذيرها بـ”أن التقنية لا تأخذ بعين الاعتبار العوامل والظروف الشخصية للمتهم، كالمستوى التعليمي ومكان الإقامة والبيئة الاجتماعية التي نشأ فيها”.

وبناء على ما سبق، يتخوَّف حقوقيون أوروبيون من تقويض شرعية المحاكم إذا ما بدأ “القضاة الروبوت” يتخذون قرارات مغايرة لتلك التي تصدر عن القضاة البشر.





أخبار ذات صلة

تصفح مجلة الغرفة إلكترونيا

تغريدات


الإعلانات



الانستقرام