غرفة تجارة وصناعة الفجيرة : المواطن هو أهم استثمار لمستقبل الإمارات، والأساس الذي تقوم عليه النهضة والتنمية.

فى: الأربعاء - يناير 09, 2019      Print

أكدت غرفة تجارة وصناعة الفجيرة أن القيادة الرشيدة للدولة تفي دائماً بما تعد به، وتفاجئ المواطن بأن ما تقدمه له يفوق التوقعات، مشيرة إلى أن حكومة الإمارات حريصة على تحقيق رفاهية المواطنين وإسعادهم.

وأكد خليفة خميس مطر الكعبي رئيس مجلس أدارة غرفة تجارة وصناعة الفجيرة إن حزمة التشريعات والسياسات التي تم إطلاقها في عام 2018، وما أكد عليه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله بأولوية المواطن في 2019 وفي جميع الأعوام، تؤكد أن إسعاد المواطن وتوفير الحياة الكريمة له وللأجيال القادمة يمثل أولوية قصوى في توجه الدولة حالياً ومستقبلاً.

واَضاف الكعبي : أن حكومة دولة الإمارات تؤمن دائماً وأبداً بأن المواطن يجب أن يحتل المرتبة الأولى ضمن أولوياتها من خلال وضعها لخطة ورؤية تشمل شتى الجوانب. وإن الحكومة والقيادة الرشيدة توليان أهمية كبرى لموضوع التوطين بهدف تحقيق الاستقرار الاجتماعي للمواطنين، ودعم السياسات والإجراءات الحكومية المتبعة في التوطين، وتنويع وخلق فرص عمل متنوعة، علاوةً على التدريب والتطور المهني.ونوه الكعبي أن القيادة الرشيدة حريصة على تأمين مستقبل أفضل، وتوفير حياة مستقرة لشعب الإمارات، كما أنها تسير وفق النهج الذي أرسىى قواعده مؤسس الدولة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله.

وتقدم خليفة خميس مطر الكعبي رئيس مجلس أدارة غرفة تجارة وصناعة الفجيرة ، بجزيل الشكر وعميق الامتنان لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، لالتزام سموه الدائم وحرصه العميق على تقديم كافة أشكال الدعم والرعاية للفئات الضعيفة والأسرة والمرأة والشباب وكبار المواطنين وكافة فئات المجتمع في دبي والدولة، والذي تجلى في تأكيد سموه أن «المواطن سيبقى الأولوية الأولى والثانية والثالثة في 2019».

وقال: «لطالما أولى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الأهمية العظمى لتنمية المجتمع وتقديم الرعاية والعون لجميع فئاته، إيماناً من سموه بأن المواطن هو أهم استثمار لمستقبل الإمارات، والأساس الذي تقوم عليه النهضة والتنمية.





أخبار ذات صلة

Horizontal Ad

تغريدات


الإعلانات



الانستقرام