الجمعية العمومية للاتحاد الدولي لبناء الأجسام تضع مقترحات لتطوير رياضة بناء الأجسام

فى: الخميس - نوفمبر 07, 2019      Print

عقدت الجمعية العمومية للاتحاد الدولي لبناء الأجسام، اجتماعها الدوري، برئاسة الدكتور روفائيل سانتوغا رئيس الاتحاد الدولي، بحضور الشيخ عبد الله بن حمد بن سيف الشرقي رئيس اتحاد الامارات لبناء الاجسام واللياقة البدنية ومحمد عبيد بن ماجد رئيس اللجنة المنظمة لبطولة العالم لبناء الاجسام، ومدير البطولة خليل معروف، وممثلي الاتحاد الدولي من 101 دولة في العالم.
واستعرض الاتحاد الدولي لبناء الأجسام خلال اجتماع الجمعية الذي عقد اليوم في مجمع زايد الرياضي في إمارة الفجيرة أبرز المقترحات المتعلقة بتطوير رياضة بناء الأجسام ، وإمكانية عدم اقتصار فئات بطولة العالم لبناء الأجسام على دولة واحدة بل توزيعها على دول أخرى.
وقال الشيخ عبد الله بن حمد بن سيف الشرقي رئيس اتحاد الامارات لبناء الاجسام والقوة البدنية في كلمته نتشرف كثيرا بانعقاد اجتماع الجمعية العمومية في امارة الفجيرة ، هذه الامارة التي سخرت قدراتها وامكانياتها من اجل ان تنظيم باهر للبطولة العالمية بعد ان اوفت بجميع عهودها والتزاماتها .
وتمنى الشرقي ان يحقق الاجتماع المنعقد بالفجيرة كل الاهداف المرجوة والنجاحات التي يتطلع اليها الجميع من اجل دفع اللعبة الي الامام وتحقيق التنافسية المطلوبة ، مثمناً الثقة التي منحها الاتحاد الدولي للإمارات في تنظيم هذا الاستحقاق العالمي .

من جانبه أعرب الدكتور روفائيل سانتوغا رئيس الاتحاد الدولي عن امتنانه لدولة الامارات العربية المتحدة لما ساهمت به من دعم ورعاية لرياضة بناء الاجسام في العالم، من خلال مختلف الفعاليات وأبرزها استضافة بطولة العالم الحالية.
واستعرض سانتوغا أبرز المقترحات التي بحثها اجتماع الجمعية العمومية في أن يتم توزيع البطولات في مختلف دول العالم والا تقتصر على دولة واحدة كما هو معمول في الكثير من الرياضات، بحيث تقام فئة الفيزيك في دولة، بينما تقام بناء الاجسام في دولة اخرى، والكلاسيك في دولة ثالثة، من اجل منح فرصا عديدة لباقي الدول الاعضاء في استضافة الفعاليات والبطولات وبما يساهم بإعطاء جمهور اللعبة في مختلف دول العالم لمتابعة المنافسات في دولهم.
واثنى سانتوغا على النقلة النوعية للأعلام الرياضي المتابع لبناء الاجسام مشددا على ضرورة ان يكون هنالك عمل مضاف من اجل نقلة نوعية مضافة خصوصا من خلال وسائل التواصل الاجتماعي، ومواقع الاتحادات الوطني.





أخبار ذات صلة

تصفح مجلة الغرفة إلكترونيا

تغريدات


الإعلانات