تراجع ترتيب أمريكا وألمانيا وبريطانيا على مؤشر التنافسية العالمي

فى: الأربعاء - أكتوبر 09, 2019      Print

د ب أ

أظهر التقرير السنوي الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي عن تنافسية اقتصادات دول العالم تراجع ترتيب الولايات المتحدة وألمانيا وبريطانيا على مؤشر التنافسية حيث فقدت الولايات المركز الأول كأكثر اقتصادات العالم تنافسية.
واحتلت سنغافورة المركز الأول من حيث التنافسية بفضل سوقها المفتوحة إلى جانب قوة بنيتها التحتية والرعاية الصحية ونظامها المالي، بحسب ما ذكره المنتدى الاقتصادي العالمي في بيان صدر اليوم الأربعاء.
واحتلت الولايات المتحدة المركز الثاني على المؤشر الذي يعتمد على مسح يشمل كبار رجال الأعمال ومسؤولي الشركات الدولية والمحللين الاقتصاديين.
وأشار التقرير إلى تزايد المخاوف من تأثير السياسات الحمائية للرئيس الأمريكي دونالد ترامب على تنافسية الاقتصاد الأمريكي.
كما أشار مسؤولو الشركات إلى قلقهم من القيود التي تفرضها الولايات المتحدة على الاستعانة بعمال أجانب، ويشعرون أن العمال المهرة في الولايات المتحدة لا يحققون توقعاتهم كما كان الحال من قبل.
وضمت قائمة الدول العشر الأوائل على مؤشر التنافسية إلى جانب سنغافورة والولايات المتحدة، هولندا وسويسرا واليابان وألمانيا والسويد وبريطانيا والدنمارك.
وقال المنتدى الاقتصادي العالمي في بيان إن "سياسات العمل والتعليم لا تواكب سرعة الابتكار في أغلب الدول بما في ذلك في بعض الاقتصادات الأكبر والأكثر ابتكارا".
وتراجعت ألمانيا إلى المركز الرابع في تصنيف العام الحالي، كما تراجعت بريطانيا مركزا واحدا.
يذكر أن مؤشر التنافسية يعتمد على كفاءة مجموعة من القطاعات في الدولة منها القطاع المالي والبنية التحتية والتعليم والرعاية الصحية. كما يعتمد على استطلاع رأي مسؤولي الشركات العالمية.





أخبار ذات صلة

تصفح مجلة الغرفة إلكترونيا

تغريدات


الإعلانات