غرفة تجارة الفجيرة: قرارات التوطين تسهم بشكل مباشر في معالجة أهم تحديات التوطين في القطاع الخاص

فى: الثلاثاء - أكتوبر 01, 2019      Print

أكدت غرفة تجارة وصناعة الفجيرة أهمية اعتماد مجلس الوزراء برئاسة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي «رعاه الله»، أمس، 10 قرارات لدعم ملف التوطين، وتوفير 20 ألف وظيفة في قطاعات البنوك والطيران المدني والاتصالات والتأمين والقطاع العقاري خلال 3 سنوات، وتفعيل فرص الاستفادة من الكفاءات الإماراتية المتميزة في دعم مسيرة التنمية، وبما يسهم في تعزيز استراتيجية الدولة لتحقيق التنوع الاقتصادي.
وأوضحت الغرفة، إن اعتماد صندوق بقيمة 300 مليون درهم لتدريب 18 ألف مواطن، فضلاً عن تخصيص جزء من عوائد الضريبة لدعم ملف التوطين، وتدريب 8 آلاف مواطن سنوياً في القطاع الخاص بمكافآت مدعومة من الحكومة، يسهم بشكل مباشر في معالجة أهم تحديات التوطين في القطاع الخاص، ويشجع كثيراً من الشركات على توظيف المواطنين خلال الفترة المقبلة.
وأضافت الغرفة أن إقرار تعديلات قانونية لمساواة المواطنين في القطاع الخاص مع الحكومي، خاصة في احتساب راتب التقاعد وفي ضم الخدمة، يسهم من جانب أخر في معالجة التحديات المرتبطة بالشباب أنفسهم، والتي تجعل الكثيرين منهم يفضلون العمل الحكومي على الخاص.
وأكد الشيخ سعيد بن سرور الشرقي رئيس مجلس الإدارة إن إلزام الجهات المتأخرة في تحقيق نسب التوطين بالمساهمة مع الحكومة مالياً لدعم برامج التوطين، فضلاً عن التوجه لإصدار مؤشر سنوي للتوطين، وتكريم الشخصيات الاقتصادية التي تدعم ملف التوطين، مع منحهم حوافز حكومية استثنائية، يشكل حافزاً مهماً لتشجيع الشركات على توظيف المواطنين، لاسيما أن الاقتصاد الإماراتي قوي ويشهد معدلات نمو مستمرة، ويوفر ملايين الفرص للمواطنين والمقيمين.





أخبار ذات صلة

Horizontal Ad

تغريدات


الإعلانات