الإمارات أكبر مورد للنفط لليابان مع توقف الواردات الإيرانية

فى: الخميس - يوليو 04, 2019      Print

أصبحت الإمارات أكبر مورد للنفط الخام إلى اليابان في مايو بعد أن أوقفت وارداتها من النفط الإيراني، مما خلق حاجة لبعض مصافي التكرير لديها للبحث عن النفط الخام الخفيف لمزجه مع الدرجات الثقيلة من الإكوادور وفق تقرير نشرته شركة «ستاندرد اند بورز جلوبال بلاتس» العالمية.

وأظهرت بيانات أولية أصدرتها أخيراً وزارة الاقتصاد والتجارة والصناعة اليابانية أن واردات اليابان من الخام الإماراتي ارتفعت 66.1٪ على أساس سنوي وبنحو42.8٪ على أساس شهري لتصل إلى 1.03 مليون برميل يومياً في مايو.

وقال مسؤول في الوزارة إن الإمارات تحولت إلى أكبر مورد للنفط الخام لليابان في مايو للمرة الأولى منذ يونيو 2016، في حين رفعت اليابان إجمالي وارداتها في مايو إلى أعلى مستوى لها منذ يوليو 2015.

وأظهرت البيانات الحكومية أن اليابان استوردت 1.5 مليون برميل من الخام من الإكوادور في مايو - بما في ذلك خام أورينت لأول مرة منذ مايو 2015 عند 37680 برميل. وقال مسؤول في وزارة الاقتصاد إن إجمالي واردات الخام الإكوادوري في مايو، والتي شملت أيضاً 1.14 مليون برميل من خام نابو، كانت الأعلى منذ أبريل 2017.

وفي هذا الإطار قالت شركة التكرير فوجي أويل التي كانت واحدة من أكبر مستوردي اليابان للخام الإيراني، إنها تستخدم نابو كأساس رئيسي لاستبدال الإيراني الثقيل، ومزجه بدرجات أخرى من الشرق الأوسط، بما في ذلك نفط أبوظبي وقد يكون اختيار اليابان لزيادة مشتريات الخام من الإمارات للتعويض عن فقدان البرميل الإيراني قراراً مكلفاً بسبب الارتفاع الأخير في أسعار البيع الرسمية لخام أبوظبي.البيان





أخبار ذات صلة

Horizontal Ad

تغريدات


الإعلانات