الجمعية العمومية لغرفة تجارة وصناعة الفجيرة تنتخب أعضاء مجلس إدارتها للدورة الـرابعة عشرة للمرة الثانية في تاريخ الغرفة تفوز سيدة بعضوية مجلس الإدارة

فى: الأحد - يونيو 30, 2019      Print

انتخبت الجمعية العمومية لغرفة تجارة وصناعة الفجيرة أعضاء مجلس الإدارة للدورة الثانية عشرة 2019 – 2023 وذلك بالاقتراع السرى المباشر تحت اشراف قضائى خلال الاجتماع الذى عقدته يوم السبت 29 يونيو 2019 في مقر الغرفة حيث أسفرت النتيجة عن فوز 15 شخصاً من بينهم السيدة عائشة محمد الجاسم محمد والتي تعتبر السيدة الثانية التى تفوز بعضوية مجلس الإدارة منذ تأسيس الغرفة وضمت قائمة المرشحين 30 مرشحاً .وأحرز أعلى الأصوات الشيخ سعيد سرور سيف الشرقي بواقع 788 صوتاً من اجمالي 1130 عضواً الذين حضروا للإدلاء بأصواتهم وبلغ عدد الأصوات الصحيحة التى تم الإدلاء بها 1109 صوتاً فيما بلغ عدد الأصوات الباطلة 21 صوتاً حسب محضر العملية الانتخابية لمجلس إدارة الغرفة للدورة الرابعة عشرة .

وقد جرت الانتخابات بإشراف لجنة قضائية برئاسة سعادة المستشار كمال عبد العزيز سلام وعضوية سعادة المستشار عصام عطوة العسيلي وسعادة المستشار صابر شحاتة .

وأكد المستشار كمال سلام أن العملية الانتخابية جرت بشفافية تامة عن طريق الاقتراع السرى المباشر فى ظل ضوابط قانونية ونظامية محددة . .

وفيما يلى أسماء الفائزون :

الشيخ سعيد سيف الشرقي ، سرور حمد عبيد حمد الزوهري ، طارق محمد ابراهيم حمدان محمد الهنائي ، مروان خميس عبد الله الشيخ ، سلطان محمد خميس محمد مليح مطروشي ، عبد الرحمن عبيد ابراهيم بن نمرود ، ياسر علي سيف محمد العطر ، محمد أحمد محمد أحمد اليماحي ، خالد خلفان مسعود خلفان الكعبي ،خالد محمد الجاسم محمد ، مصبح محمد عبيد خلفان البريكي ، أحمد سلطان أحمد سلطان حنطوبي ، سيف علي سيف محمد العطر الضنحاني، خميس محمد خميس محمد الرولي ، عائشة محمد الجاسم محمد.علماً بأن عملية الانتخابات قد جرت مباشرة في كل من مقر الغرفة ومركز دبا للمعارض لأول مرة وتم نقل العملية الانتخابية من مركز دبا للمعارض عبر البث الحي المباشر لمقر الغرفة..

وقد هنأ سعادة سلطان جميع الهنداسي الفائزين بعضوية مجلس الإدارة للدورة الرابعة عشرة وأثنى على اللجنة القضائية لإشرافها على الانتخابات وأكد بأن العرس الانتخابي الديمقراطي تم بشفافية عالية.

وكان افتتح سعادة خليفة خميس مطر الكعبي، رئيس مجلس إدارة الغرفة للدورة الثالثة عشرة اجتماع الجمعية العمومية رفع باسم أعضاء مجلس الإدارة والجمعية العمومية ، أسمى آيات الشكر والعرفان إلى مقام صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقى عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة ولسمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي ولي عهد الفجيرة، لما يوليانه من اهتمام بشؤون الغرفة ولرعايتهما الكريمة لفعالياتها وللنهوض بقطاع الأعمال في الإمارة.

وقال الكعبي إن مجلس الإدارة الـ 13 لم يدخر جهداً في الاطلاع على مهام الغرفة ومتابعة مختلف أعمالها من خلال سلسلة من الاجتماعات واللقاءات خلال الدورة الثالثة عشرة المنتهية حيث حرص على تحديث وتطوير منظومة العمل ، لتمكين الغرفة من الارتقاء بمهامها وتحقيق أهدافها ومواكبة التطورات الاقتصادية التي تشهدها كافة مؤسسات الدولة عامة، وإمارة الفجيرة على وجه الخصوص وتسهيل الإجراءات لأصحاب الأعمال والمتعاملين .

وأشاد بما حققته الإمارة من طفرة تنموية متوازنة بالرعاية الكريمة والتوجيهات السديدة لصاحب السمو حاكم الفجيرة ، شملت المدن والقرى والمناطق والارتقاء بمعدلات الرفاهة الاجتماعية والبنيات الأساسية وممارسة الاعمال.

وقال :" أنه في سياق هذا الحراك التنموي فقد لعبت الغرفة دوراً فاعلاً في دعم المسيرة الحضارية للإمارة شملت العديد من المجالات الاستراتيجية مثل تنافسية بيئة الأعمال إذ برزت الإمارة كوجهة جديدة للاستثمارات المحلية والأجنبية ".

وأضاف أن الغرفة ضاعفت من مستوى رعايتها لمصالح مجتمع الأعمال بالإمارة وما تقدمها من خدمات نوعية ، فضلاً عن تركيزها على تحسين الأداء للشركات والمؤسسات التجارية والصناعية والخدمية، حيث أولت اهتماماً بتنظيم البرامج والدورات التدريبية المتخصصة في مجال الإدارة الحديثة والحوكمة الإدارية والمالية والقانونية والفنية بهدف زيادة الإنتاج والإنتاجية وتشجيع الشركات على تطبيق برامج الإبداع والابتكار وتقنيات الثورة الصناعية الرابعة التي تتسق وتوجهات الدولة في هذه المرحلة من مراحل المسيرة الحضارية.

وأكد خليفة مطر الكعبي إن الغرفة خلال الدورة الثالثة عشرة المنتهية، حرصت على استقطاب الوفود التجارية وأصحاب الأعمال وإطلاعهم على التطورات الاقتصادية والنهضة العمرانية التي تشهدها الإمارة، كما فعَلت الغرفة دورها المحوري في مجال الترويج للإمارة وميزاتها التنافسية ومزاياها الاستثمارية على المستوى المحلي والإقليمي والدولي وكـثـفت من جهودها في مجال توثيق العلاقات الاقتصادية والتجارية للإمارة .

وأضاف الكعبي، أنه قناعة من الغرفة بأهمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة في دعم الاقتصاد الوطني وتحويل الشباب إلى طاقات منتجة وتخريج أجيال من التجار ورجال الأعمال الشباب، فقد نفذت الغرفة خلال الدورة الثالثة عشرة حاضنة للأعمال في مبنى الغرفة تحت مسمى برنامج (بداية ) حيث يتولى الرعاية والحضانة لعدد من مشاريع رواد الأعمال وتوفير الخدمات الفنية لها.

ونسبة للأهمية الاقتصادية والتجارية للمعارض ولدورها الفاعل في الترويج للمنتجات الوطنية وتنشيط الحركة التجارية والخدمات والسياحة ، والتوسع في صناعة وتنظيم المعارض في الإمارة تم تخطيط وتنفيذ مركز دبا للمعارض وفق أحدث التصاميم المعمارية .

وفي ختام كلمته أعرب عن شكره لكافة الوزارات الاتحادية والدوائر المحلية واتحاد غرف التجارة والصناعة بالدولة والمؤسسات والشركات التي كان لتعاونها مع الغرفة دوراً هاماً في تحقيق ما هدفت إليه لخدمة الإمارة والنهوض باقتصادها وبمجتمع أعمالها ...كما توجه بالشكر لإدارة

الغرفة وكل العاملين بها على أدائهم المتميز خلال الدورة المنتهية.

بعد ذلك دار نقاش من قبل أعضاء الجمعية العمومية للغرفة حول تقرير مجلس الإدارة عن الدورة المنتهية وأنشطة القطاعات التجارية والصناعة والمهنية بالإمارة والميزانية السنوية والحسابات الختامية للغرفة وتقرير مدقق للحسابات وتمت اجازتها .







أخبار ذات صلة

تصفح مجلة الغرفة إلكترونيا

تغريدات


الإعلانات