سويسرا تغرم 5 مصارف أجنبية 90 مليون دولار للتلاعب بسوق العملات

فى: الأربعاء - يونيو 12, 2019      Print

أفلتَ المصرف السويسري الكبير "يو بي إس" من عقوبات مالية على الرغم من تورطه في اتفاقات غير مشروعة في سوق العملات الأجنبية. وأعفت لجنة المنافسة السويسرية (كومكو) هذه المجموعة المصرفية الكبيرة التي تقيم في زيوريخ من أي عقوبة مالية لأنها كشفت هي بنفسها عن التكتل رغم ضلوعها فيه.
وبالإجمال، فسيتعين على خمس مؤسسات مصرفية أجنبية أن تدفع مبلغا إجماليا قدره 90 مليون فرنك سويسري (ذات المبلغ بالدولار تقريبا).
والمصارف الأجنبية الخمسة فهي باركليز (بريطانيا)، وسيتي جروب (الولايات المتحدة)، وجَي بي مورجان (الولايات المتحدة)، وإم إف يو جي (اليابان)، ورويال بانك أوف سكوتلاند (بريطانيا)- شاركت في اثنين من التكتلات المختلفة، حيث تمكن وسطاؤها الماليون من تنسيق نشاطهم بشكل متقطع في سوق العملات. ويمتد التنسيق بين هذه المصارف خلال فترة تراوح بين 2003 و2012، وفقا لما ذكرته (كومكو).
وشارك "يو بي إس" أيضا في هذا التكتل غير القانوني بين 2009 و2012، وفقا لما ذكره شرطي ضمان المنافسة العادلة.
وسيتوجب على المصرف البريطاني "باركليز" دفع غرامة قدرها 27 مليون فرنك، وأُنزِلت عقوبة على المصرفين الأمريكيين "سيتي جروب" و"جَي بي مورجان" بنحو 28.5 مليون و9.5 مليون، على التوالي، مقابل 1.5 مليون لمصرف "إم إف يو جي" و22.5 مليون فرنك للمصرف الاسكتلندي.
وأفاد البيان أن اتفاقات التفاهم بين المصارف الخمسة جرت عن طريق تبادل معلومات أولا بأول خلال مناقشات على شبكة الإنترنت، وقد كشفت بعض هذه المصارف بنفسها عن هذه التفاهمات والاتفاقات غير المشروعة واستفادت فعلا من تقليص جزئي للعقوبات. ويحق لهذه المصارف استئناف قرارات الحكم أمام المحكمة الإدارية الاتحادية.
ولا يزال المصرف السويسري الرئيس الآخر، كريدي سويس، قيد التحقيق، ورفعت دعاوى ضد مصرفي "بانك كانتونال دو زيوريخ"، و"يوليوس بَير" غير أنه تم وضعها على الرَّف مع ملاحظة "إيقاف الإجراءات" لعدم ثبوت التهمة ضد المصرفَين.
وفي قضية منفصلة، طَوت "كومكو" تحقيقا أطلقته في 2015 بشأن اتفاقات محتملة بين عدة مصارف تتعلق بتجارة المعادن النفيسة. ولم يتمكن شرطي المنافسة اليوم من تأكيد اشتباهه في انتهاك القانون المتعلق بالتكتل، وكان "يو بي إس" و"يوليوس بَير" من بين المؤسسات المصرفية المعنية بالإجراء.
وكان المصرفان السويسريان "يو بي إس" و"يوليوس بَير"، والبريطانيان "باركليز" و "إج إس بي سي"، والألماني "دويتشه بانك"، والياباني "ميتسوي" والأمريكي "مورجان ستانلي" تحت تحقيق (كومكو) لشكوك تتعلق بوجود اتفاقات وتفاهمات للتلاعب بالأسعار في أسواق الذهب، والفضة، والبلاتين والبلاديوم.«الاقتصادية» من الرياض





أخبار ذات صلة

تصفح مجلة الغرفة إلكترونيا

تغريدات


الإعلانات