الدولار يتماسك مع تنامي رهانات خفض الفائدة

فى: الأربعاء - يونيو 12, 2019      Print

تماسك الدولار أمس فوق أدنى مستوى في شهرين ونصف الشهر في الوقت الذي زادت فيه الرهانات على خفض مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) لأسعار الفائدة، على الرغم من أن المستثمرين قلقون من البيع بقوة قبل قمة مجموعة العشرين.
وبحسب "رويترز"، فإن الأسواق تضع في الحسبان احتمالا نسبته نحو 20 في المائة لخفض أسعار الفائدة في حزيران (يونيو)، لكنها تضع في الاعتبار احتمالا نسبته 100 في المائة لخفض الفائدة في تموز (يوليو). ومن المقرر أن يعقد المركزي الأمريكي اجتماعه بشأن السياسة النقدية الأسبوع المقبل، ومقابل سلة من العملات الأخرى، استقر الدولار عند 96.80، قرب المستوى المنخفض المسجل في أواخر آذار (مارس) البالغ 96.46، وتراجع الدولار 1 في المائة منذ بداية الشهر الجاري.
وعززت تصريحات تميل إلى التيسير النقدي من جانب مسؤولي المركزي الأمريكي وبيانات اقتصادية ضعيفة التوقعات بخفض أسعار الفائدة، لكن الأسواق تتطلع أيضا إلى اجتماع مجموعة العشرين في أوساكا في اليابان يومي 28 و29 حزيران (يونيو). وتراجع الجنيه الاسترليني مع بدء التنافس على زعامة حزب المحافظين الحاكم هذا الأسبوع، وارتفع اليورو لأعلى مستوى في خمسة أشهر مقابل الجنيه الاسترليني إلى 89.32 بنس قبل صدور بيانات التوظيف البريطانية. من جهة أخرى، نزل الذهب أمس إلى أدنى مستوى فيما يزيد على أسبوع مع تعليق الولايات المتحدة خططها لفرض رسوم على المكسيك، ما عزز الإقبال على الأصول عالية المخاطر مثل الأسهم على حساب بدائل مثل المعدن النفيس. وانخفض الذهب في التعاملات الفورية 0.5 في المائة إلى 1321.31 دولار للأوقية (الأونصة)، بعد أن بلغ أدنى مستوياته منذ الثالث من حزيران (يونيو) عند 1319.35 دولار.
وهبط الذهب في المعاملات الأمريكية الآجلة 0.4 في المائة إلى 1324.1 دولار للأوقية، ودفعت المخاوف بشأن التجارة العالمية والتوقعات بأن يخفض مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) أسعار الفائدة الفورية لأعلى مستوياتها منذ نيسان (أبريل) 2018 الأسبوع الماضي عند 1348.08 دولار.





أخبار ذات صلة

Horizontal Ad

تغريدات


الإعلانات



الانستقرام