“وام” ترصد أبرز المشاريع التطويرية في الفجيرة لتعزيز مكانتها على خريطة الاستثمار العالمي

فى: الأحد - مايو 19, 2019      Print

تمضي إمارة الفجيرة بخطى ثابتة نحو تعزيز نهضتها العمرانية و الاقتصادية لتحقيق تنمية شاملة وتوطيد مكانتها على خريطة الاستثمار المحلي والعالمي تنفيذا لتوجيهات صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة وبمتابعة حثيثة من سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة.

وتشهد الإمارة – التي تعتبر ثاني أهم محطات العالم لتخزين الوقود – مشاريع تطويرية عملاقة في المجالات البتروكيماوية والعمرانية والاقتصادية والتجارية والسياحية والبنية التحتية ما جعلها وجهة مميزة للاستثمارات المحلية والإقليمية والعالمية.

وترصد و كالة أنباء الإمارات “وام” في التقرير التالي أبرز المشاريع التطويرية التي يجري العمل على تنفيذها في إمارة الفجيرة وسيشكل دخولها حيز الخدمة إضافة حقيقية لواقع الخدمات في الإمارة ما ينعكس إيجابا على تنشيط الحركة التجارية والسياحية فيها.

تخزين النفط تحت الأرض.

شهد العام 2019 الإعلان عن توقيع اتفاقية ترسية عقد تنفيذ الأعمال الهندسية والمشتريات والتشييد بين شركة بترول أبوظبي الوطنية ” أدنوك” وشركة “إس كي إنجنيرنغ آند كونستركشن” الكورية الجنوبية، وذلك لبناء أكبر مشروع منفرد في العالم تتم ترسيته لتخزين النفط بسعة تبلغ 42 مليون برميل من النفط الخام في إمارة الفجيرة بقيمة 4.4 مليارات درهم.

وستتولى الشركة الكورية الجنوبية تنفيذ الأعمال الهندسية والمشتريات والتشييد لبناء 3 مستودعات تخزين تحت الأرض تبلغ السعة التخزينية لكل منها 14 مليون برميل.

وتعزز منشأة الفجيرة لتخزين النفط تحت الأرض مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة موردا موثوقا للنفط الخام وستوفر لأدنوك مرونة أكثر تمكنها من إدارة وتحسين الجدول الزمني لتسليم الشحنات وتدعم حضورها ومساهمتها الفاعلة في مجال التجارة والتداول.

توسعة مطار الفجيرة.

يعتبر ” مشروع تطوير مطار الفجيرة ” من أبرز المشاريع التطويرية التي يجري العمل على تنفيذها لمواكبة النهضة الاقتصادية التي تشهدها الإمارة وتتولى شركة مطارات أبوظبي أعمال تنفيذ المشروع الجارية حاليا وتتضمن إنشاء مدرج جديد وتطوير وتوسعة المدرج القائم إلى جانب توسعة الصالة الحالية وإنشاء صالات جديدة بالمطار الذي يخدم العملية الاقتصادية والتجارية بالإمارة.

شارع حمد بن عبدالله.

وتشهد الامارة العديد من مشاريع الطرق من أهمها مشروع تطوير وتوسعة شارع حمد بن عبدالله المتوقع إنجازه خلال شهر أغسطس المقبل بكلفة 250 مليون درهم.

يعد الطريق الشريان الرئيسي لإمارة الفجيرة ويبلغ طوله 4 كيلومترات وسيسهم عند افتتاحه في تنظيم حركة المركبات من و إلى المواقف الجانبية على الطريق وتوفير طريق خدمي في الأماكن الممكنة لذلك ومواقف وممرات مشاة مع رفع مستوى السلامة المرورية للمشاة عبر توفيره عددا من الأنفاق الخاصة بالمشاة.

و تتضمن أعمال التحديث كذلك توسعة الطريق إلى 3 حارات في كل اتجاه و تحويل المسار الرئيسي على الشارع إلى مسار حر بدون توقف بإنشاء نفقين بثلاث حارات لكل اتجاه وبسرعة تصميمية 100كم/ ساعة لمسار الطريق و الأنفاق واستبدال 3 دوارات ب 3 إشارات ضوئية لتحسين السلامة المرورية على الطريق بشكل عام وتقليل الاحتكاك مع جانب الطريق بإنشاء طرق خدمة تجمع وتوزع المرور القادم من الجوانب.

مدينة الشيخ محمد بن زايد.

و تمثل مدينة الشيخ محمد بن زايد منارة عمرانية ساطعة ونقلة نوعية في قطاع الإسكان بالفجيرة وتعد من أجمل المدن بالإمارة وتم الانتهاء فعليا من إنجاز 1100 فيلا فاخرة بالمدينة .

ويجري العمل حاليا على إنشاء الطرق الداخلية بالمدينة في مراحلها النهائية إلى جانب استكمال مشروع الصرف الصحي الذي شارف على الانتهاء.

وبافتتاحها ستسهم المدينة في تعزيز القطاع السكني بالفجيرة في ظل طبيعتها الجبلية و سيتم توزيع مساكنها من قبل لجنة مشتركة تضم ممثلين للجنة المبادرات وحكومة الفجيرة.

مستشفى خليفة المركزي.

و في القطاع الصحي باتت الفجيرة على موعد قريب مع افتتاح مشروع مستشفى الشيخ خليفة المركزي بسعة 205 أسرة والذي يتضمن قسم طوارئ متكاملا للحوادث والإصابات قادرا على التعامل مع جميع الحالات الناجمة عن الإصابات والكوارث المحتملة مثل إصابات حوادث الطرق، الحروق، والحوادث الكيميائية والبيولوجية، وفيه 32 سريرا، مع وضع التصاميم الهندسية والإنشائية التي تسمح برفع السعة إلى 60 سريرا في وقت واحد باستخدام مناطق الزوار والمساحات الآخرى تمكنه من التعامل مع حالات الكوارث والحوادث الكبرى.

ويحتوي مستشفى الشيخ خليفة المركزي في إمارة الفجيرة على مركز لتأهيل ذوي الإعاقة متخصص بعلاج المرضى المعاقين، ويقدم الخدمات النهارية والخاصة بالتشخيص وتخطيط العلاج وإعادة التأهيل .. كما يتولى تطوير وتنفيذ برامج تعليمية وبرنامج تنمية واسعة بهدف رفع كفاءه العاملين في هذا القطاع.

“الفجيرة للأعمال”.

وفي مجال السياحة والأعمال يبرز ” مشروع الفجيرة للأعمال ” المتوقع الانتهاء من أعماله في الربع الأخير من العام 2020 ويمتد على مساحة تبلغ نحو 96 ألف متر مربع ويضم برجين الأول من 19 طابقا ويخصص للمكاتب والثاني عبارة عن فندق وشقق مفروشة إلى جانب المركز التجاري الذي يحوي مركزا للتسوق في الطوابق الأرضي والأول والثاني إضافة إلى محال للتجزئة مع مواقف للسيارات.

وفي السياق نفسه يجري العمل على تنفيذ مشروع «شاطئ الفجيرة» وهو مشروع متعدد الاستخدامات يضم 84 فيلا بإطلالات متميزة، إضافة إلى فندق «ذا بالاس» الفاخر فئة خمس نجوم.

وام/





أخبار ذات صلة

تصفح مجلة الغرفة إلكترونيا

تغريدات


الإعلانات