الكعبي : العلاقات الإماراتية المصرية تضرب بجذورها في أعماق التاريخ

فى: الجمعة - نوفمبر 16, 2018      Print

أكد سعادة خليفة خميس مطر الكعبي رئيس غرفة تجارة وصناعة الفجيرة، لصحيفة الاهرام المصرية وذلك على هامش المؤتمر العربي السادس للاستثمار في الأمن الغذائي الذي انعقد مؤخرا في امارة الفجيرة تحت رعاية صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الفجيرة- حفظه الله على عمق العلاقات الإماراتية المصرية وتميزها، منوهاً بمتانة العلاقات الأخوية والاقتصادية والتجارية التاريخية التي تربط إمارة الفجيرة مع مصر.

وقال الكعبي إن غرفة الفجيرة حريصة على تقديم كل ما يلزم من الدعم والمساندة لمجتمعي الأعمال الإماراتي والمصري، في سبيل الارتقاء بعلاقات التعاون والاستثمار المتبادل بين الجانبين، لما فيه مصلحة الإمارات ومصر، وبما ينسجم مع الاهتمام الكبير الذي تحظى به هذه العلاقات من قيادتي البلدين.

وأعرب الكعبي عن تفاؤله بأن العلاقات الاقتصادية بين الدولتين ستكون قوية ومتينة أكثر من أي وقت مضي، فهي تمتلك مقومات وركائز تجعلها تنطلق قدماً للأمام على أسس مستدامة، ويأتي في صدارتها، اجتماع الإرادة السياسية والشعبية في الدولتين على قلب رجل واحد في الأيمان بضرورة العمل الجاد والمخلص لتأسيس نموذج متفرد ومتميز للتكامل الاقتصادي بين الإمارات ومصر، يكون بمثابة نواة لتجمع اقتصادي عربي.

وأضاف الكعبي :أن العلاقات الإماراتية المصرية تضرب بجذورها في أعماق التاريخ،

حيث زرع المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان شجرة من الحب والمودة بين الشعبين أصلها ثابت وفرعها في السماء، وسار على نهجه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإخوانهما حكام الإمارات.





أخبار ذات صلة

تصفح مجلة الغرفة إلكترونيا

تغريدات


الإعلانات