دول الخليج تواجه تريليوني دولار فجوة في موازناتها

فى: الثلاثاء - مايو 07, 2019      Print

أشار تقرير جديد لشركة «اوليفر وايمان» للاستشارات انه مع ارتفاع الديون الحكومية وعجوزات موازنات دول الخليج، فإنها قد تواجه فجوة جماعية في ميزانياتها قد تصل الى تريليوني دولار حتى عام 2030، لافتاً الى ان المنطقة تفتقر الى عائدات ضريبية عالية نسبيا. وقال تقرير «اوليفر وايمان»: رغم ان الموارد المالية لدول الخليج لم تجف، الا ان هبوط اسعار النفط قبل 5 سنوات ادى الى تسريع دول الخليج لجهودها نحو التنويع الاقتصادي، بما في ذلك الاستثمارات الاقليمية المهمة في صناعة البتروكيماويات. ورغم الانفاق الواسع النطاق في المنطقة الا ان الديون الحكومية استمرت بالارتفاع وتوسع العجز. واضاف: ان الضرائب هي اداة جمع الايرادات الاكثر شيوعا من قبل حكومات الدول حول العالم، وتقف الحكومات الخليجية عند مفترق طرق اقتصادي مع بذل جهود كبيرة لتنويع مصادر ايراداتها والحفاظ على الاستقرار الاقتصادي. واوضح تقرير «اوليفر وايمان» ان الضرائب أسهمت بأقل من %25 من الايرادات الحكومية لعام 2016 في كل من السعودية والامارات مقارنة بـ%75 في استراليا واميركا وبريطانيا، داعيا دول الخليج الى اتخاذ مزيد من الاجراءات العاجلة لمعالجة العجز في الايرادات مستقبلا. وتابع: مع حاجتها الى سد فجوة بـ2 تريليون دولار لتحقيق التوازن في ميزانياتها بحلول 2030، فإن معالجة هذا الوضع في دول الخليج تصبح اكثر اهمية الان، خصوصا عندما تُظهر تجارب عدد من الدول المتقدمة ان تنفيذ الاصلاحات المدرة للدخل قد يجعل التوازن المالي يحتاج الى عقد من الزمن لكي يتحقق، بالتزامن مع قبوله اجتماعيا وتفضيل ادخال الاصلاحات تدريجيا حتى لا تؤثر سلبا في القطاع الخاص. ولفت الى ان تنفيذ الاصلاحات الضريبية بشكل صحيح قد يحقق %80 من العائدات الحكومية غير النفطية في دول الخليج من خلال فرض 4 انواع فقط من الضرائب. www.consultancy-me.com

القبس





أخبار ذات صلة

تصفح مجلة الغرفة إلكترونيا

تغريدات


الإعلانات