سندية إبراهيم سعد ... رائدة أعمال طموحة

فى: الإثنين - مايو 06, 2019      Print

سندية إبراهيم سعد ... رائدة أعمال طموحة

سندية إبراهيم سعد من رائدات الأعمال في إمارة الفجيرة، طموحة وتدرك جيداً أين تضع خطواتها .. تمل من أوقات الفراغ ، تؤمن بأهمية أن يشرف الشخص على عمله مباشرة ، وتؤمن بأن الافكار الذكية من أهم متطلبات ريادة الأعمال،وهي فى حالة حراك ونشاط دائم لتحقيق طموحاتها.... التقتها مجلة ( الغرفة ) وفيما يلي محصلة اللقاء.

الطفولة والنشأة والدراسة

ولدت ونشأت في إمارة الفجيرة ودرست في أكاديمية الفجيرة الخاصة ثم التحقت بكليات التقنية العليا وتخرجت فيها بتخصص اتصال مؤسسي عام 2013.... خلال فترة دراستها ترأست مجلس الطلاب في كليات التقنية العليا بالفجيرة ، ثم شغلت منصب رئيس الشؤون الطلابية في كليات التقنية العليا في الدولة.

ودرست ضمن برنامج التبادل الطلابي في كلية فرانكلين- سويسرا لمدة عام ، وبعد التخرج بنحو شهر التحت بوظيفة إداري تنفيذي للتسويق والعلاقات العامة في شركة غلف بيتروكيم بالفجيرة.

صاحبة مشروعين تجاريين

هي من رواد الأعمال حيث أسست مشروعين تجاريين هما ماجيك فليك كافيه، وهو يتميز بتقديم أطباق متميزة خاصة ومتنوعة بجانب المشروبات الباردة والساخنة وموقع مدينة الفجيرة (Fujtown.com) وهو عبارة عن دليل تجاري وسياحي ويعتبر الأول والوحيد للإمارة على شبكة الإنترنت وتعنى بتوفير المعلومات السياحية والاقتصادية عن إمارة الفجيرة ومناطق الساحل الشرقي. ومن خلاله يتم تسهيل الحصول على خدمات أنشطة الأعمال المختلفة وأماكن تواجدها وقد تم تسجيل وتم تسجيل 600 شركة في الدليل ومازال الباب مفتوحاً للشركات الأخرى للتسجيل بالموقع ويتم ذلك مقابل بسعر رمزي ويتم تقديم خدمات ترويجية وإعلانية خاصة للراغبين من أصحاب الشركات .

بالإضافة ألى ذلك نقدم خدمات استشارية للشباب حول تأسيس المشاريع الصغيرة وتصميم مطبوعات وإنشاء مواقع الكترونية .

عوامل نجاح أعمالك

من عوامل نجاحي ما حظيت به من تحفيز وتشجيع من سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي ولي عهد الفجيرة في اطار ما يوليه سموه من حرص لدعم المشاريع الرائدة في الإمارة. وكان سموه قام بافتتاح شركتي ( فوج تاون ) بحضور الشيخ الدكتور راشد بن حمد الشرقي رئيس هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام واطلع سموه على أقسام الشركة وأبرز الخدمات التي توفرها للجمهور من خلال موقعها الالكتروني مثنياً على الجهود المبذولة فيها لتقديم صورة متكاملة عن أهمية الفجيرة السياحية والاقتصادية.

ومن عوامل نجاحي أيضاً مساندة وتشجيع والدي لي وما يسديها لي من نصائح بخبرته كرجل أعمال ، وهو يحرص دوماً على متابعة أعمالي . هذا بالإضافة إلى رغبتي الشديدة للنجاح والحماس للعمل والشغف للوصول إلى ما أطمح إليه والقدرة على التسويق اختيار فريق عمل ذو كفاءة حماسي للعمل ونشر طاقتي الإيجابية للفريق.

عضوية مجلس شباب الفجيرة

أسعدني جداً اختيار حكومة الفجيرة ومجلس الإمارات للشباب لي ضمن 14 شاباً وشابة لعضوية مجلس الفجيرة للشباب في دورته الأولى، ارتكازاً على إنجازاتهم العلمية والأكاديمية، ومساهماتهم البارزة في مجال العمل المؤسسي وريادة الأعمال إلى جانب مشاركاتهم المجتمعية والتطوعية الدائمة التي قدموا من خلالها صورة مشرّفة لفئة الشباب الإماراتي الطموح الواعد.

وقد كانت فترة مفيدة اتاحت لي تبادل الأفكار والآراء مع أخواتي وإخواني أعضاء المجلس حيث طرحت العديد من المبادرات حول التحديات التي تواجه الشباب واقتراح الحلول والبرامج المناسبة بشأنها، وأهمية تعزيز المشاركة الإيجابية للشباب في المجتمع في مختلف القطاعات والمساهمة في تعزيز الهوية الوطنية .

وقد ساهمت بطرح مبادرة "خطوات نحو النجاح" (Steps toward Success) وتعني في مضمونها تشجيع الشباب لوضع أهداف لحياتهم ومستقبلهم وخدمة الوطن. وأشكر قيادتنا الرشيدة التي منحتنا ثقتها للمساهمة في خدمة المجتمع وتحقيق أهداف رؤية الإمارات 2021 لتكون من أفضل دول العالم.

الهوايات

من هواياتها تصوير الأفلام القصيرة وحبها للموسيقى وقالت أنها خلال فترة الدراسة في سويسرا قامت بصوير أفلام تعكس قصص معينة بخلاصة جاذبة بحيث تظل عالقة في أذهان مشاهديها ، وقد عرضت إحدى افلامها في نيويورك وكانت حول حياة المجتمعات المختلفة والعوامل المشتركة فيما بينها..كما أنها خلال دراستها في كلية التقنية أنشأت ( Tedx Fujairah ) وهي اختصار لتكنولوجيا وترفيه وتصميم تهدف لتعريف ونشر الافكار الجديدة والمتميزة للعالم وترعاها "مؤسسة سابلنج الأمريكية" وهي مؤسسة غير ربحية خاصة شعارها "أفكار تستحق الانتشار" وتطلب ذلك حصولي على رخصة من المؤسسة، رغم أنها لم تكن تمنح للطلاب وكان ذلك بالنسبة لي انجازاً كبيرا وكان مشروع تخرجي كموقع ترويجي لإمارة الفجيرة ودولة الإمارات بشكل عام وكان قد اجتذب خلال يومين من اطلاقه أكثر من 300 شخص بتعليقاتهم.

رسالة للشباب

رسالتي للشباب أن لا ينتظروا أحداً يأتيهم بأطباق من ذهب وأن يضعوا أهدافاً طموحة لأنفسهم ، والسعى نحو الأفضل والتفكير بطرق ايجابية والاستفادة من آراء خبراء وأصدقاء في تأسيس مشاريع خاصة مع الحرص الدائم للإشراف عليها مباشرة، من الطبيعي أن تواجههم تحديات يومية وهذا لا يعني بالضرورة التوقف عن أعمالهم..ز وأهم رسالة أوجهها للشباب الاعتماد على النفس في تمويل المشاريع الخاصة بهم ودون اللجوء للقروض المصرفية ويمكن تأسيس مشاريع صغيرة بمبالغ زهيدة وأؤكد على أهمية التوفير والادخار وتجنب الصرف البذخي.





أخبار ذات صلة

تصفح مجلة الغرفة إلكترونيا

تغريدات


الإعلانات