السجائر الإلكترونية تتسبب في خسارة شركات التبغ

فى: الخميس - مارس 14, 2019      Print

أصدر سكوت جوتليب، مفوض إدارة الغذاء والدواء الأميركية مسودة القواعد التي طال انتظارها للوكالة والتي تقيد مبيعات السجائر الإلكترونية والتي صُممت لتشديد المبيعات وإزالة العديد من النكهات ذات النكهات الفائقة من السوق والتي ألقى باللوم عليها في زيادة تدخين المراهقين.
تحدد اللائحة المقترحة ، والمفتوحة الآن للتعليق العام لمدة 30 يومًا ، قيودًا جديدة على معظم السجائر الإلكترونية ، وتسريع الموعد النهائي للوكالة لمراجعة منتجات النيكوتين المنكهة وتسمح لها بسحب السجائر الإلكترونية من السوق، إذا وضعت اللمسات الأخيرة على هذه السياسة ، فمن المحتمل أن تزيل بعض السجائر الإلكترونية من أرفف المتاجر.
وتخطط إدارة الأغذية والعقاقير (FDA) لتضييق الخناق على المنتجات التي من المحتمل أن تغري الأطفال ، مثل تلك التي صممت لتبدو وكأنها حلوى ، مما يشير إلى أنها يمكن أن تزيلها من أرفف المتاجر تمامًا، ولا تنطبق التغييرات على المنثول والنعناع والتبغ ، التي قالت إدارة الأغذية والعقاقير إنها تريد الحفاظ عليها لأنها متوفرة في السجائر وتساعد المدخنين البالغين.
و يأتي هذا الاقتراح بعد شهور من الضغط على الوكالة للتحكم في الارتفاع الأخير في استخدام المراهقين للسجائر الإلكترونية.
عندما بدأت إدارة الأغذية والعقاقير بتنظيم السجائر الإلكترونية في عام 2016 ، جمدت الوكالة منتجات جديدة من دخول السوق وقالت إن تلك المنتجات التي تم بيعها بالفعل ستحتاج إلى إرسال طلبات لمراجعة إدارة الأغذية والعقاقير ابتداء من عام 2018. مددت جوتليب في عام 2017 الموعد النهائي حتى عام 2022 لإعطاء وكالة والصناعة المزيد من الوقت.
جدير بالذكر في هذا السياق أن مبيعات السجائر الإلكترونية شهدت في الآونة الأخيرة زيادة هائلة، مع التوقع باستمرار هذه الزيادة خلال الأعوام القليلة القادمة، ولدرجة أن إحدى الشركات الأميركية التي تأسست قبل ثلاثة أعوام فقط، وصلت قيمتها السوقية حالياً إلى أكثر من 45 مليار دولار، بعد أن سيطرت على 75 في المئة من مبيعات السجائر الإلكترونية في الولايات المتحدة، وهو ما حدى بالشركة الأم لإحدى أشهر ماركات السجائر التقليدية، لشراء حصة أقلية بنسبة 35 في المئة في شركة السجائر الإلكترونية تلك، مقابل 16 مليار دولار، منتصف شهر ديسمبر الماضي.
ألحقت السجائر الإلكترونية والتشريعات ذات العلاقة بالتدخين خسائر فادحة بشركات التبع وصناعة السجائر التقليدية إذ أدت إلى خسائر تقدر بأكثر من 128 مليار دولار. وأشارت التقارير إلى أن 5 من بين أكبر الشركات العالمية في هذا القطاع تكبدت غالبية هذه الخسائر ومن بينها شركة صناعة التبغ الأميركية البريطانية التي خسرت نصف قيمتها السوقية في بورصة لندن. القبس





أخبار ذات صلة

Horizontal Ad

تغريدات


الإعلانات



الانستقرام