تقنية NFC .. عالم جديد من وسائل الدفع الإلكتروني الذكية

فى: الثلاثاء - مارس 05, 2019      Print

في ظل التطور الذي يعيشه العالم من حيث التحول الرقمي في كافة المجالات، باتت القطاعات تعمل بكل جهد لتسهيل حياة المستخدمين عبر الاستفادة من التقنيات الجديدة التي توفرها الأجهزة الذكية، وقد تكون وسائل الدفع الإلكتروني أحد أكثر التقنيات التي يتم اعتمادها في عملية التحول الرقمي، فمنذ ظهور تقنيات NFC عملت الشركات على إيجاد وسيلة دفع جديدة أسرع وأكثر سهولة وأمانا، واستغلت الشركات الكبرى العاملة في مجال أنظمة تشغيل الأجهزة الذكية وشركات الاتصالات وحتى الشركات المالية والمصرفية هذه التقنية لتوفير وسيلة دفع جديدة أطلق عليها اسم Pay، تعمل على إتمام عملية الدفع والشراء بمجرد تمرير الهاتف الذكي أمام جهاز الدفع لإتمام العملية في ثوان معدودة.

آلية عمل الـNFC

تمثل تقنية Near Field Communication أو ما تعرف بالتواصل قريب المدى، واحدة من تقنيات الاتصال اللاسلكية، التي تعتمد على نقل البيانات بسرعة فائقة تصل إلى 13.56 ميجاهرتز، ولا تتمكن من تبادل البيانات إلا في نطاق يصل إلى أربعة سنتمترات بين الأجهزة المختلفة التي تكون عادة هواتف محمولة، أو أجهزة تدعم تقنية NFC، وتميزت هذه التقنية بدرجة عالية من الأمان الذي توفره للبيانات المرسلة، والمستقبلة ما يجعلها من وسائل التراسل المفيدة لنقل البيانات المالية.
وتوجد مجموعة من الاستخدامات المهمة لتقنية NFC منها الاتصالات والتجارة وربط الأجهزة ببعضها بعضا.

شركات الهواتف العالمية والدفع عبر NFC

تمثل كل من "أبل" و"سامسونج" و"جوجل" و"شاومي" أبرز الشركات السباقة في الاعتماد على تقنية NFC لإتمام عمليات الشركات واستبدال البطاقات الائتمانية بالهواتف الذكية، وبدأت هذه الشركات فعليا بتوفير خدماتها لمعظم المستخدمين في العالم، من بينهم المستخدمون في المملكة. وأطلقت خدمة "أبل باي" خلال الشهر الماضي رسميا في المملكة بعد طول انتظار من قبل مستخدمي "أبل" الذين كانوا في انتظارها منذ أن تم الإعلان الرسمي عنها.
والأمر ذاته مع كل من "جوجل" و"سامسونج" اللتين تسعيان إلى توفير خدماتهما الشبيهة للمستخدمين بالاعتماد على هواتفهما الخاصة التي كانت تعتبر حكرا على بعض الشركات والمتاجر على مستوى العالم.





أخبار ذات صلة

تصفح مجلة الغرفة إلكترونيا

تغريدات


الإعلانات